Header Ads Widget

هل يمكن أن تنافس السويد على اليورو بسبب إبراهيموفيتش؟

هاي كورة _ لا يزال الوسط الرياضي العالمي وخاصة السويدي يعيش على وقع الضجة التي أحدثها نبأ عودة السلطان زلاتان إبراهيموفيتش من الاعتزال دوليًا، بالرغم من وصوله إلى عمر 39 عامًا.

ولا يقتصر الأمر فقط على العودة من الاعتزال، بل إن زلاتان شارك في أول مباراة لمنتخب بلاده في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022، كما قدم تمريرة حاسمة ساهمت في الانتصار على منتخب جورجيا بهدف نظيف في نهاية المطاف.

ويبحث إبراهيموفيتش الآن عن مواصلة التألق، ولكن هذه المرة من خلال تسجيل الأهداف في المباراة القادمة أمام المضيف منتخب كوسوفو يوم غدًا الأحد.

ويبقى السؤال الأهم هو مدى تأثير هذه العودة للسلطان على المنتخب السويدي في بطولة كأس أمم أوروبا صيف العام الجاري 2021.