Header Ads Widget

دخل تاريخ دوري الأبطال .. ولكن قد يخرج من الباب الخلفي!

هاي كورة _ دخل المدرب الألماني توماس توخيل تاريخ دوري أبطال أوروبا من أوسع الأبواب باعتباره أول مدرب في تاريخ البطولة يصل إلى المباراة النهائية لموسمين على التوالي مع فريقين مختلفين.

وتكمن المشكلة بالنسبة إلى توخيل أنه من الممكن أن يعاني من نفس سيناريو الموسم الماضي، وحينها سوف يصبح أول مدرب في التاريخ يخسر نهائي دوري الأبطال في مرتين تواليًا مع فريقين مختلفين، بعد أن خسر في المرة الأولى رفقة فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.