Header Ads Widget

حظوظ الدنمارك في يورو 2020 بعد الجولة الأولى

هاي كورة _ عاش منتخب الدنمارك بالأمس يومًا عصيبًا للغاية على كل المستويات في بداية مشواره في كأس أمم أوروبا 2020، وذلك لا يعود فقط إلى خسارته التاريخية على يد ضيفه منتخب فنلندا بهدف نظيف على ملعب باركن.

السبب الرئيسي وراء مرارة اليوم الافتتاحي للمنتخب الدنماركي يتمثل في الإصابة الخطيرة التي تعرض لها نجمه الأول كريستيان إريكسن، حيث كاد الأخير يفقد حياته في لحظات لن تنسى أبدًا لولاً تدخل الأجهزة الطبية في الوقت المناسب.

استقرار حالة إريكسن الصحية لم يكن كافيًا من أجل منح زملائه الدافع للفوز بالمباراة أمام منتخب فنلندا الذي استغل بدوره عدم تركيز المنافس على كرة القدم بعد استئناف المباراة التي توقفت لأكثر من ساعة لكي يتم الاطمئنان على صحة اللاعب الذي تم نقله إلى المستشفى.

الآن بات وضع منتخب الدنمارك حرجًا بنسبة كبيرة، نظرًا لأنه مهدد بالخسارة أيضًا في الجولة الثانية، ولكن هذه المرة ليس بسبب احتمالية إصابة لاعب جديد في صفوفه، وإنما بسبب قوة منتخب بلجيكا الذي سوف يصطدم به، وفي حالة تعرضه إلى خسارة جديدة ذلك يعني إقصائه من مرحلة المجموعات إلا في حالة خدمته النواحي الحسابية في الجولة الأخيرة عندما يواجه منتخب روسيا.