Header Ads Widget

فرانك دي بور .. الفرصة وربما الأخيرة!

هاي كورة _ يجد فرانك دي بور مدرب منتخب هولندا نفسه على موعد مع فرصة قد تكون الأخيرة من أجل إثبات جدارته على التواجد في مجال التدريب، وذلك خلال بطولة كأس أمم أوروبا 2020 عندما يبدأ مشواره في الأدوار الإقصائية بداية من ثمن النهائي أمام منتخب جمهورية التشيك.

خاض فرانك دي بور العديد من التحديات سابقًا في عالم التدريب، ولكنه لم يتمكن من تحقيق النجاح تمامًا في المستوى العالي، ويكفي الإشارة فقط إلى وصف الإعلام الإنجليزي له بأنه المدرب الأكثر فشلاً في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز عندما حقق نتائج كارثية مع نادي كريستال بالاس.

الآن قد لا يكون الوقت مثاليًا من أجل الحكم على دي بور، نظرًا لأن الجيل الحالي للمنتخب الهولندي لا يزال غير مؤهل بعد من أجل الفوز بالألقاب لصغر سنه، مما يزيد من حجم الضغوطات على عاتق المدرب الذي قد تتم إقالته من منصبه في حالة الفشل بعد نهاية اليورو.