Header Ads Widget

فلورنتينو بيريز .. أين الثورة يا عزيزي؟!

هاي كورة _ ثورة وتغيير شامل، تلك كانت وعود فلورنتينو بيريز لكل عشاق نادي ريال مدريد في أكثر من مناسبة خلال العام الجاري، ولكن عندما جاءت لحظة الحقيقة مازلنا لم نرى أي شيء بعد حتى الآن داخل النادي الملكي.

ربما وعود بيريز كانت ستتحقق سريعًا مثلما كان يحلم إن تم إقامة بطولة السوبر ليغ التي حارب من أجلها الجميع في فترة ما، ولكن فشل ذلك المشروع وضياع العائدات المالية الخرافية من ورائه جعلت العراب في موقف لا يحسد عليه على الإطلاق.

الآن فلورنتينو يدرك جيدًا أن الثورة التي تحدث عنها سابقًا لن ترى النور إلا في العام المقبل 2022، أما إن كان يظن أنها تتمثل في التعاقد مع النجم الفرنسي كيليان مبابي فقط، فهذا هو الهراء بكل ما تحمله الكلمة من معنى يا أعزائي.

الريال لن يستطيع بأي حال من الأحوال ضم صفقات مدوية خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، نعم بيريز سبق له وأن قال أن النادي لا يمر بوضعية اقتصادية صعبة بعكس البقية، ولكن كلنا نعلم بأن هذه الأحاديث هدفها فقط تلميع صورة ريال مدريد أمام العالم، فمن المجنون الذي يتصور أن الملكي لا يعيش أزمة مالية في عهد جائحة كورونا ناهيك عن تطوير ملعبه سانتياغو برنابيو إضافة إلى عدم حضور الجماهير في المدرجات على مدار موسم ونصف كامل.

ثورة بيريز المزعومة ستحدث لا محالة كما اعتدنا من هذا العراب الذي كون مجرة النجوم في مرتين سابقًا، ولكن لا تدع أحدًا يضحك عليك ويقول لك أن التغيير قد حدث بالفعل في ريال مدريد هذا الصيف من خلال عودة المعارين مثل جاريث بيل، مارتين أوديغارد، لوكا يوفيتش أو حتى من خلال ضم دافيد ألابا وتجديد الثقة في فرانشيسكو إيسكو وإعادة كارلو أنشيلوتي، هذا ليس ميركاتو الريال وإنما مجرد ضحك على العقول.