Header Ads Widget

سلبيات تعود على إنتر ميلان بعد رحيل لوكاكو المرتقب

هاي كورة _ صدمة جديدة في مدينة ميلانو، هكذا أصبح الحال في الإنتر منذ بداية هذا الصيف الحالي، أزمة اقتصادية أجبرت إدارة النادي على التضحية بالكثير من الأسماء في ظرف زمني قصير، والبداية كانت من المدرب أنطونيو كونتي، ثم جاء دور التركي هاكان تشالهان أوغلو، والآن حان الدور على روميلو لوكاكو.

وإليكم بعض السلبيات التي تعود على لوكاكو بعد رحيله المرتقب عن الإنتر هذا الصيف:

1- رحيل نجم جديد مما يعني ضعف حظوظ الفريق في المنافسة على الألقاب في هذا الموسم.

2- استحالة حفاظ الإنتر على لقب الدوري الإيطالي.

3- انخفاض مستوى خط الهجوم كثيرًا وخاصة في ظل احتمالية رحيل لاوتارو مارتينيز أيضًا قبل نهاية شهر أغسطس الحالي.

4- زيادة أجواء التوتر بين الجماهير وبين مجلس الإدارة.

5- إمكانية هروب المزيد من النجوم عن النادي في هذا الميركاتو.