Header Ads Widget

الكل يهاجم لابورتا وبرشلونة .. ولا أحد تحدث عن جشع ميسي

هاي كورة _ ردود أفعال قوية وعنيفة منذ إعلان برشلونة تعثر مفاوضات تجديد عقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بالأمس، حيث كان من الملفت للانتباه هو انحياز الجميع إلى صف اللاعب دون التفكير في أي شيء آخر، ويمكن القول أن ذلك يعد طبيعيًا نوعًا ما في ظل كونها لحظات عاطفية عصيبة على الجماهير.

الكل يهاجم إدارة النادي وخاصة الرئيس خوان لابورتا الذي بات يتم وصفه الآن بالفاشل بعد رحيل ميسي، ولكن ألم يفكر أحد مطلقًا في جشع ليو نفسه وحبه للأموال أكثر من حبه لهذا الكيان العريق.

نعم لابورتا غير اتفاقه مع ميسي، فبعد أن تم الاتفاق على تخفيض الراتب بنسبة 50% في البداية، أراد الرئيس تخفيضًا جديدًا وبنسبة 30% إضافية، وهو الأمر الذي لم ينل إعجاب ليو أو حتى والده.

السؤال هنا، هل يعي أحد أن تخفيض راتب ميسي بنسبة 50% لا يعني أي شيء على الإطلاق؟! نعم لأنه كان سيحصل في النهاية على حوالي 200 مليون يورو من النادي في ظرف 5 سنوات منها 3 بعد اعتزاله! إذًا أين التخفيض والتضحية التي قدمها لناديه الذي يعيش واحدة من أكبر الأزمات الاقتصادية التي مر بها عبر التاريخ بأكمله.

ميسي الآن أثبت للجميع أنه لا يحب سوى الأموال، ألم تشبع بعد يا ليو؟ هل يجب أن تدخل خزائنك الملايين سنويًا لكي تصبح مرضيًا؟ ألم يعد برشلونة يمثل لك أي شيء؟ أسئلة لا يحتاج الأفضل في العالم إلى الإجابة عليها بعد الآن، لأن كل شيء أصبح واضحًا، وفي خلال ساعات سوف يتأكد الجميع من صحة ذلك بعدما ينتقل الأسطورة إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الذي يستطيع توفير له كل طلباته المالية.