Header Ads Widget

أمور أكدت استحالة بقاء بارخوان كمدير فني دائم في برشلونة

هاي كورة _ فشل ذريع حققه المدرب سيرجي بارخوان في أول اختبار له كمدير فني مؤقت لفريق برشلونة، بعد السقوط في فخ التعادل بهدف لمثله أمام الضيف ديبورتيفو ألافيس في إطار بطولة الدوري الإسباني.

الفشل هنا كانت نتيجته هي التعادل، ولكن ما الذي أدى إلى هذه النتيجة؟ بعض الأمور التي عجز بارخوان عن القيام بها، ونستعرضها لكم على النحو التالي:

1- الاعتماد على نفس خطة اللعب العقيمة التي كان يعتمد عليها الهولندي رونالد كومان بنفس التشكيلة، وكأن شيئًا لم يتغير على الإطلاق.

2- اللاعبون لم تتبدل أوضاعهم على المستوى الذهني والنفسي، وهو ما يعني أن المدرب لم يُلقي عليهم أي خطاب من أي نوع من أجل تحفيزهم وربما تذكيرهم بضرورة الموت من أجل شعار البارسا.

3- عدم وجود جمل فنية على أرض الملعب تعكس عمل المدرب في الحصص التدريبية، حتى وإن كان بارخوان قد تولى المنصب قبل أيام قليلة من الآن.

4- ضعف شخصية المدرب، وتأكد الكل من ذلك بعد مشاركة الثلاثي المقدس بوسكيتس، بيكيه، جوردي ألبا أمام ألافيس، فلو كانت لديه شخصية قوية، من المفترض أن أول قرار هو استبعاد هؤلاء مباشرة من التشكيلة بعد أن أصبحوا بمثابة عبء يُثقل كاهل برشلونة.

5- ضعف القراءة الفنية لمجريات المباراة، فلم يقم بارخوان بإجراء أي تبديل على تشكيلة فريقه أدت إلى نتيجة إيجابية في هذا اللقاء.