Header Ads Widget

تأثير كأس أمم إفريقيا على تشيلسي

هاي كورة _ لا مشاكل أمام المدرب الألماني توماس توخيل، بالرغم من أنه سيفتقد إلى النجم السنغالي إدوارد ميندي انطلاقًا من مطلع العام الجديد ولمدة شهر تقريبًا بسبب المشاركة في بطولة كأس أمم إفريقيا.

نعم ميندي حارس من الطراز الرفيع وحضوره مع فريق تشيلسي على أرض الملعب يجعله أقوى، ولكن قوة الفريق اللندني كما اعتدنا مع توخيل تكمن في المنظومة بالدرجة الأولى.

الإسباني كيبا سيكون هو الحل المؤقت أثناء غياب ميندي، على أمل أن يقدم الأول مستوى راقي، لأن فريق البلوز تنتظره بعض المواجهات المعقدة في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال شهر شهر يناير أمام كلاً من ليفربول، مانشستر سيتي، توتنهام.