Header Ads Widget

نيمار جونيور .. الساحر قد يغفو قليلاً ولكنه دائمًا في الموعد

هاي كورة _ بداية بطيئة جدًا ووزن زائد بشكل مبالغ فيه، هكذا كان حال الساحر البرازيلي نيمار جونيور مع انطلاقة الموسم الحالي، ولكن مع حلول شهر نوفمبر تبدل الوضع كليًا عكس ما كان يتوقعه الكثير من النقاد والمتابعين.

نيمار عمل جاهدًا دون التركيز على الانتقادات القاسية التي تعرض لها والتي وصلت في بعض الأحيان إلى حد السخرية، ثم جاء رده بأقوى طريقة ممكنة من خلال الميدان.

يمكن القول أن النجم البرازيلي هو الأفضل هذا الموسم إلى غاية الآن مع فريقه باريس سان جيرمان، وإن استمر على نفس المستوى، ربما يحقق حلمه في نهاية المطاف المتمثل في الظفر بجائزة الكرة الذهبية في يوم من الأيام، والأهم من ذلك بدون أدنى شك لقب دوري أبطال أوروبا مع الفريق الباريسي وخاصة لقب كأس العالم مع منتخب البرازيل.