Header Ads Widget

أكثر عامل يخيف جماهير برشلونة من داني ألفيس

هاي كورة _ تقدم العمر، هو العامل الذي يقلق عشاق برشلونة أكثر من أي شيء آخر بعد عودة النجم البرازيلي المخضرم داني ألفيس إلى قلعة الكامب نو في صفقة انتقال حر.

38 عامًا هو عمر داني حاليًا، وليس من السهل أن يأتي لاعب بتاريخ عريق مثله في مثل هذا السن المتقدم لكي يلعب على المستوى العالي من جديد، وذلك بالإضافة إلى الوضع الصعب الذي يمر به الفريق الكتالوني مما يعكس شخصية الظهير الأيمن الذي وقع الجميع في حبه لما يصنعه من بهجة على أرض الملعب.

هل ألفيس بجاهزية بدنية تسمح له بمساعدة البارسا؟ هو السؤال الذي لن يكون هناك أحد قادرًا على الإجابة عليه سوى اللاعب نفسه، ويبقى الأمر المميز أنه غير مطالب بالرد الآن، حيث يبدأ مشواره من جديد مع انطلاقة شهر يناير المقبل.