Header Ads Widget

ليونيل ميسي .. مع الأرجنتين أسد وفي باريس نعامة

هاي كورة _ حالة تناقض غريبة جدًا بات يعيشها الأسطورة ليونيل ميسي في الأشهر الماضية، فمع منتخب بلاده الأرجنتين نجده لاعبًا مختلفًا قادر على صناعة الفارق، وعندما يلعب مع فريقه باريس سان جيرمان يصبح عاجزًا ليس له القدرة حتى على الركض في أرض الملعب.

البعض يرى أن ميسي قد اختار التركيز في نهاية مسيرته الرياضية على مشواره الدولي بشكل أكبر، وخاصة لأنه لا يزال يحلم بالظفر بلقب كأس العالم وإهدائه لشعب الأرجنتين كما فعل من قبله الأسطورة الراحل دييغو أرماندو مارادونا.

ومن جانب آخر، يمكن القول أن ليو لا يزال لم ينسجم بعد مع أسلوب الحياة في العاصمة باريس، نظرًا لأنه قضى حياته بالكامل في برشلونة منذ نعومة أظافره على مستوى كرة القدم، والأيام القادمة وحدها كفيلة بالرد على كل التساؤلات المطروحة حول البرغوث الساحر.