Header Ads Widget

تأثير كأس أمم إفريقيا على ليفربول

هاي كورة _ صداع في رأس المدرب الألماني يورجن كلوب، هو بالتأكيد ما يشعر به كلما اقترب موعد بطولة كأس أمم إفريقيا التي ستنطلق يوم 9 يناير من العام المقبل 2022.

الأمر طبيعي وكلوب يحق له أن يعاني ذهنيًا من هذه البطولة، لأنها ستجبر فريقه ليفربول على فقدان خدمات إثنين من أهم وأقوى أسلحته الهجومية، وهما المصري محمد صلاح إضافة إلى السنغالي ساديو ماني.

الأسوأ من ذلك أن فريق الريدز سيكون تحت ضغط هائل بسبب جدول المباريات المزدحم، ولعل أبرزها القمة أمام المضيف تشيلسي في ملعب ستامفورد بريدج، مما قد يحرم أبناء كلوب من حلم الظفر بلقب البريميرليج هذا الموسم.