Header Ads Widget

من برشلونة إلى باريس .. يا قلبي لا تحزن

هاي كورة _ خيبة أمل جديدة تعرض لها الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي رفقة فريقه باريس سان جيرمان بعد التعادل السلبي بدون أهداف مع الضيف نيس في إطار بطولة الدوري الفرنسي.

النتيجة سلبية نعم، ولكن الأسوأ كان هو الأداء كما كان حال تمامًا طيلة الأشهر القليلة الماضية، مما يعكس الوضع الصعب الذي يعيشه الفريق الباريسي، وتبقى الانتصارات المحلية التي حققها خاعة لا تكشف حقيقة الأزمة التي يمر بها.

أكبر من عانى هو ميسي بدون أدنى شك، فهو قد رحل أساسًا عن برشلونة هربًا من الفشل والنتائج السلبية، ولكن يبدو أنهما قد لحقا به إلى العاصمة الفرنسية باريس في سيناريو مرير لن يتغير إلا بإقالة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو.